أسباب ضعف شخصية الرجل أمام زوجته ونصائح للتغلب على ذلك

0 521

من الطبيعي أن تكون شخصية الرجل قوية، وأقوى من النساء اللاتي بطبيعة الحال هن أضعف وأقل حدة في فرض السيطرة، ومن الشاذ أن نجد رجل شخصيته مهزوزة أو تفتقر للقوة، سنعرض أسباب ضعف شخصية الرجل ، والحلول لمواجهة ذلك، وعلاجه، وإعادة الهيبة لشخصية الرجل.

أسباب ضعف شخصية الرجل

أسباب مرضية

تعرض الشخص للعديد من الأزمات الصحية كخسارته لأحدى حواسه أو بعضها، كالشلل بعد الحركة، أو فقدان السمع فهذا يجعل شخصية الرجل تتحول إلى شخصية ضعيفة ومستلسمه.

الأمراض الجلدية كالبهاق والأمراض الوراثية كنقص أنزيم معين، تجعل الرجل في حالة شخصية مهزومة غير واثق من نفسه لشعوره بخجل وسط أقرانه.

أمراض الذكورة كالعقم وغيره من أحد أسباب ضعف الشخصية لإحساس الرجل بالخذلان وفقدانه لمقومات الرجولة، وهذا تفكير خاطئ بعيد تمامًا عن التعريف الصحيح للرجل، فالرجل الحق يكون على أخلاق الرجال وليس مرتبط ذلك بكونه ذكر.

أيضًا الأمراض النفسية التي تصيب الرجال تجعلهم يفقدون قوة شخصيتهم، مثل الصرع أو الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: طريقة تخسيس الكرش نهائيًا ونصائح طبية هامة لعمل ريجيم صحي

أسباب اجتماعية

النظرة الخاطئة لمفهوم الشاب قوي الشخصية الذي يسيطر على الأضعف من بني جنسه فيصبحون معقدين وتحت طواعيته وأوامره، كالأب العنيف الذي يربي أطفاله الأولاد على الانقياد والسمع دون توجيه الشخصية الصحيحة والقومية.

المشاكل الاجتماعية كانفصال الأبوين أو أن يصبح الرجل يتيم الأبوين، أو تعرضه لفضيحة اجتماعية كالخيانة الزوجية، قد تجعل الرجل ضعيف الشخصية، وليس كل أصناف البشر يتقبلون التحولات أو الصدمات في حياتهم.

الرفقاء السيئون من أهم الأسباب التي يفرزها المجتمع لتكوين شخصية رجل ضعيفة وغير جاد أو لديه قصور في تحمل المسؤولية تجاه نفسه واتجاه الآخرين.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

 تعرض الأشخاص للاضطهاد العرقي نتيجة اختلاف الثقافات أو اللون أو الفروق التعليمية جميعها أسباب تضعف شخصية الرجل وتجعله متناقض الشخصيات ناقم على وضعه، عديم الثقة بنفسه أو بغيره.

اقرأ أيضًا: ريجيم الكيتو بالتفصيل وطريقة مجربة لخسارة 10 كيلو من الوزن في أقل من أسبوعين

الحلول المقترحة لتقوية شخصية الرجل

أرى أن التربية والنشئة منذ الصغر على أن للرجل شخصية قوية ويجب الاعتزاز بها، بإسناد المهام للطفل الولد، مع عدم انتقاد الطفل وعقابه بشدة أو بعنف فهذا يولد طفل منعدم الشخصية و لا يثق في نفسه.

زوجة الرجل أو عائلته لها شأن عظيم في تغيير من شخصية الرجل وزيادة الوعي لديه أنه لابد من تعديل سلوكه والتصرف كما ينبغي أن يكون عليه الرجال، وأن تكون شخصيته إيجابية ولديه مرؤة الرجال وحياؤهم وصفات العدل.

الحلول الدينية كالخطب والندوات عليها عامل كبير في تعوية الرجال وتوجيههم إلى شخصية الرجال الحق، وذكر نماذج من رجال القادة والعلماء المسلمين كأمثلة يحتذى بها.

في حالة وجود أسباب مرضية لضعف الشخصية يجب علاجها بالتوجه إلى طبيب متخصص في العلاج النفسي والعصبي، ليتم الكشف هل ضعف الشخصية ناتج عن مرض عضوي أو نفسي معين.

أيضًا الأمراض المتعلقة بالبشرة أو الجينات أو الحواس العضوية كأمراض الذكورة يجب الاستمرار مع طبيب لمعالجة ذلك، مع اللجوء لطبيب نفسي لدعم ذاك الرجل وتعديل سلوكه.

الإعلام له دور فعال تجاه استضافة العلماء النفسيين والتحدث عن تلك المشكلة وإيجاد حلول مقترحة حول ذلك، مع التأكيد على عدم ربط الشخصية القوية للرجل، بالضرب والإهانة وأن شخصية الرجل القوية تكمن في التعامل الراقي ورد الفعل الصحيح في المواقف التي يتعرض لها، وتحمل المسؤولية.

اقرأ أيضًا: كيف أتعامل مع زوجي العصبي وأمتص غضبه حسب شخصيته ادخلي واعرف الحل

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!