الحمل خارج الرحم أهم أسباب حدوثه وعلاجه وطرق التعامل معه بعناية

0 213

من الحالات المرضية التي تصيب السيدات المتزوجات، الحمل خارج الرحم وهي واحدة من الحالات النادرة التي تحدث بنسبة 2%، ويتم معالجتها بطريقة طبية علاجية، مع الوقوف على أهم أسبابها لعدم تكرار حدوث ذلك.

مفهوم الحمل خارج الرحم

هي وجود البويضة الملقحة أو المخصبة في مكان ما خارج المكان الطبيعي وهو الرحم.

وعليه فإنه لن يكتمل الحمل بصورة طبيعية، تكون تلك الأماكن التي تلتصق بها البويضة الملقحة إما على جدار أحد المبيضين.

أو تكون في قناة فالوب، والأشهر أنها تلتصق في جدار أنبوب الرحم دون استقراره داخل الرحم.

إقرأ المزيد: كيف يحدث الحمل بالتفصيل ؟ مراحل تكوين الجنين بالصور

شرح تفصيلي عن الحمل خارج الرحم

أهم الأسباب

أهم الأسباب هي انسداد في بعض القنوات المؤدية إلى الرحم، وقد تختلف نوع السدة.

منها ما يكون بسبب ورم أو كيس دهني، أو خطأ طبي نتيجة عمليات جراحية سابقة.

وقد يكون التهاب يصيب إحدى القنوات التي تصل بين المبيض والرحم عن طريق قناة فالوب.

في أغلب الأحيان لا تضطر الأم لتناول أدوية اجهاض وذلك لعدم تكون الجنين، ويتم الانتظار لحين التعامل بيولوجيًا معه واختفاؤه أو طرده للخارج.

شرح وافي للدكتور متخصص عن الحمل خارج الرحم شاهد من هنا.

أعراض حدوثه

للأسف يختلط الأمر على السيدات بين التفرقة بين أعراض الحمل العادية وبين الحمل خارج الرحم.

لأنه قد تعتقد السيدة أنها أعراض حمل مضاعفة أو أن حملها قد يكون حرج، لكن النزيف في هذه الحالة يكون قوي ومتدفق.

أيضًا الألم القوي في منطقة الرحم، وخاصة مع تقدم مراحل الحمل.

تقل أعراض الحمل العادية من وحم وخلافه نتيجة عدم استمرار الحمل بشكل طبيعي.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

وعلاج الحمل خارج الرحم

يتم في بادئ الأمر بمتابعة الحمل لحين نزوله أو امتصاص الجدار المبطن للقناة له، ثم عمل الأشعات اللازمة والتحاليل لمعرفة أسباب حصول ذلك.

ثم يتم اللجوء للعلاج الجراحي من معالجة الانسداد بالصبغات.

أو كي المناطق الملتهبة بالليزر.

وفي العادة سيدتي هي حالة مرضية أصبح علاجها متاح وبسيط مع تطور الطب والتقدم التكنولوجي الحاصل.

تحتاجين لفترة راحة لمعاودة تجربة الحمل مرة أخرى، مع متابعة دقيقة للطبيب المختص.

نصائح قبل عملية الجماع

ينصح قبل عملية الجماع أن يتم التأكد من عدم وجود أي من الفطريات أو البكتيريا التي تكون عند الزوج أو الزوجة.

في حالة وجودها يجب معالجتها ولا يكون العلاج مقتصر على الطرف المصاب فقط، لا بل للطرفين معًا، حتى لا يحدث تناقل لها.

في العادة يكون العلاج حبوب مضادة للفطريات تؤخذ لمدة 3 أيام، ويتوقف خلال أيام العلاج الجماع.

لحين الانتهاء منها وبعد مرور بضعة أيام يتم الجماع مرة أخرى.

والتي من شأنها أن تعرقل خطة سير البويضة المخصبة، والتصاقها في أحد المبيضين في بعض الأحيان، لكن على الأغلب تكون في إحدى القنوات.

عند الإحساس بأي أعراض مثل حكة عند الزوج أو الزوجة في الأعضاء التناسلية يجب زيارة الطبيب، ولا حرج في ذلك.أيضًا عندم انتظام العادة الشهرية.

أو وجود خلل في أي جزء من أجزاء الرحم أو انسداد يجب علاجه مسبقًا، لعدم التعرض لحالة الحمل خارج.

ينصح بالكشف المبكر وقبل الزواج يجعل الحياة أكثر سعادة واستقرار، والكثير يجهل ذلك، ولا يعرفون قيمة تلك الفحوصات إلا بعد فوات الأوان.

للإطلاع على المزيد:  أسباب تأخر الدورة الشهرية للفتيات والسيدات بالتفصيل ونصائح مهمة جدًا

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!