موضوع تعبير عن التعليم موضوع عن التعليم وأهميته_ نموذج بحث للطلاب مقسم ومختصر

موضوع تعبير عن التعليم

0 355

موضوع تعبير عن التعليم بالتفصيل مختصر .. ان الهدف من التعليم  تحصيل من المعرفة وتنمية الذكاء والعقل، فهو يجعل الأنسان علي ادراكه ووعيه بالحياة والتعليم, ويشتمل علي المعرفة العامة الكافية بجميع مناحي الحياة.

فيجب علي الأنسان أن يعرف تاريخ بلده,وخاصة الجغرافية اوالمحيطات والقارات ومعرفة أمور الدين الأسلامي ومعرفة اللغات الأخري ومعرفة المهن منها الطب والهندسة والصيدلة والمحاسبة وأيضا بالمراحل الدراسية ومحاولة المداومة علي القراءة.

وأن التعليم دعائم المجتمع لأنه يحول العقول من الجهل والفقر الذي يؤدي الي حل مشكلات المجتمع فيجب أن تهتم الدولة بتطوير التعليم فالعلم والمعرفة هما السبب في تقدم الشعوب وتلك العناصر توضح لنا مدي تطور التعليم  وأهمينته ويصلح جميع الصفوف الدراسية.

الأفكار: ( موضوع تعبير عن التعليم )

– أهمية وضرورة التعليم للمجتمع والفرد.

– دور الدولة بالأهتمام في التعليم.

– حث الدين التعليم وحثنا علي طلب العلم.

– نتائج الأهتمام التعليم بالنسبة للفرد والمجتمع.

أهمية التعليم ( موضوع تعبير عن التعليم )

التعليم مهم جدا  للفرد  فهو السلاح بالنسبة  للفرد للقضاء علي الجهل والأمية والفقر بحيث أنه ادراك الأنسان, ويمنحه ويعطيه القدرة  والأستطاع علي التفكير المبتكر والابداعي.

وهنا فرق شاسع بين الأنسان المتعلم  بحيث الأسلوب في التفكير والمظهر العام وطريقة الحواربحيث أن الفرد المتعلم قد يكون له أسلوبه راقي ومهذب وينقي الألفاظ الخاصة به التي ينطقها عكس الغير متعلم.

فعلي الأباء الأهتمام بالتعليم ومتابعة  دروسهم  وغرس القيم وتنمية  تفكيرهم  وتعريفهم بأهمية التعليم.

اقرأ أيضًا:

موضوع عن السياحة وانواعها واهميتها| موضوع تعبير عن السياحة كنموذج بحثي بالعناصر

دور الدولة في الاهتمام التعليم

  • الدولة هي االمسئولة عن العملية التربوية والتعليمية والمدارس والمؤسسات
  • وهي التي قد تؤهل المعلمين بالهئية بالتدريس والتي تشع المناهج التعليمية  لذا فان الدولة الوحيدة المسئولة عن تطوير التعليم والمناهج الدراسية لأجل تعليم شامل وغرس أيضا القيم  والأخلاق الدينية.
  • فلا بد أن يكون اعطاء المعلم اجر يتناسب ويتلائم مع قيمته العلمية فهو الذي يقدر علي أن يوصل العلم لهم,
  • فمهنة المعلم من أهم وأخطرها وأكبرها وأكثر تأثيرا علي المجتمع والأهتمام الجامعي واعداد معلمين فمنهم  هو من يخرج لنا طبيب أو مهندس وغيرهم.
حث الدين والتعليم وحثنا علي طلب العلم ان الدين يحثنا علي طلب العلم:
  • ونظرا لأهمبة التعليم والعلم علي البشر والمجتمع  فقد وصانا الله والرسول (ص) الكريم بالأهتمام بطلب العلم  ونجد الكثير من الأيات ذكر فيها – سبحانه وتعالي- عن أهمية تحصيل العلم وقوله تعالي:

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

وقد أقسم الله بالقلم وان دل فيدل على شرف القلم فهو أداة العلم.

 ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1)

نتائج الاهتمام بالتعليمية بالنسبة للفرد والمجتمع

بالنسبة للفرد فان التعليم هو السلاح الذي يمكن للفرد مواجهة مشاكل  الحياة والمصاعب وأيضا يساعده علي تحمل المسئولية ويجعل من الفرد والأشخاص أناس مثقفة ,وأن يكون قادر علي الأنتاج وقادر علي العمل والأنجاز,

أماكن وأنواع التعليم المختلفة

  •  ان الانسان عظيم لأنه دائما بتمتع بالأرادة القوية وبأخلاقه الكريمة  والعقل الذكي والجسد القوي
  • كل هذه الصفات والمميزات يحتاج اليها لكي يكون الأنسان متفوق بالفعل من جيل النهضة وجيل النصر المنشود ومما يسعي ما يقدمه لبلده ولأمته.

– أولها :المدرسة  بحيث نتربي جميعا من معلمات ومعلمين، طالبات وطلبة فيتعلم الطلاب من معلميهم المعاني الحقيقة للعدل وللحق والخير وأيضا الجمال لكي يحققوا كل ما يريدونه ويعلو شأنا.

ونحن نسمع بالقران الكريم قائلا :

(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ

ونسمع قول الرسول (صلى الله عليه وسلم):

طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة

وقال أيضا حافظ ابراهيم:

عـارٌ على ابن النيل سبّاق الورى****مـهـما تـقلبَ دهـرهُ أن يُـسبقا

فـتـعَلمّوا فـالعِلم مـفتاح الـعُلا ****لـم يُـبقِ بـاباً لـلسعادة مُـغلقا

ثـم اسـتمدّوا مـنه كـلّ قـواكمُ****إن الـقـويّ بـكلّ أرضٍ, مـتُقى

  • إن جيل النصر والنهضة بأن يهتموا بالمساجد فهي بيوت الله لأنها تعلمنا الصلاة وتعلمنا الخلق الكريم؛ حتي نكون أعضاء نافعين في المجتمع.
  • فقد حثنا رسولنا الكريم علي الأخلاق الكريمة فالعلم وحده لا يكون كافيا بدون أخلاق بدون ايمان بدون حسن العلاقة. كما قال الله تعالي:

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)

خاتمة الموضوع

وبكل ذلك أيها الأحباب الكرام فقد ساهمنا في خلق أخلاق جديدة بجيل متكامل بالخلق والعقل وسنحقق المجد والعزة لأنفسنا ولأمتنا ولوطننا، وبالتالي يشعرنا بالأستقرار وتهدأ أنفسنا. ونختم بقول الله سبحانه وتعالي: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ) ، صدق الله العظيم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!