طفلي يبكي كثيرا ! حلول جوهرية للأمهات للتخلص من تلك العادة السيئة نهائيًا

0 288

في المراحل العمرية للطفل تظهر العديد من المشكلات السلوكية التي يجب معالجتها من البداية حتى لا تتفاقم، نتحدث عن طفلي يبكي كثيرا ، وهي واحدة من أكثر الشكاوي التي تصلنا ولا تجد الأم دليلها في كيفية القضاء على ذلك السلوك المزعج.

طفلي يبكي كثيرا لسن المواليد

الأطفال المواليد يستخدمون البكاء في التعبير عن الكثير من احتياجاتهم ولا يمكن أن نصنف البكاء في تلك المرحلة العمرية على أنه عادة سيئة.

بل يجب التعامل معه بكل صبر وحكمة، وأن تكونين على دراية كاملة بأن طفلك يطلب منك شيئًا ما.

قد يبكي الطفل من أجل أن يعبر عن الجوع أو الحر أو البرد، في سن أقل من 6 أشهر.

أو الألم أو الخوف أو الغضب بعد الستة أشهر للسنة، وذلك لأن حاسة الإدراك لديه تكون تنمو بشكل طبيعي وسريع.

لتشمل ردود الأفعال حيال جميع المحيطات به ومن حوله، كشعوره بالخوف من الغرباء أو الغضب من أخذ لعبته المفضلة.

في تلك الفترة من حياة الطفل، يجب عليكِ عزيزتي الأم أن تفهمي ما وراء ذلك وتلبي طلبه في الحال.

حتى لا يتعود الطفل على ذلك النوع من النداء، فتجدي كل طلباته يسبقها بكاء.

إقرأ المزيد:

  متى يجب فطام الطفل والاحتياطات الواجبة وأفضل طريقة للفطام

طفلي يبكي كثيرا لسن من سنة إلى سنتين

في هذه الفترة لا تحاولي تفسير ذلك البكاء على أنه أسلوب نداء وتعبير، لكن عليكِ التعامل بذكاء وفهم سريع.

فلا تتركي مجال للطفل أن يستمر في بكاؤه دون تلبية رغباته الايجابية، لكن إن كانت سلبية فيجب إصدار بعض الكلمات الناهية عن ذلك.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

كقول لا لن تلعب في درج الأواني المنزلية، بصوت واضح وبجدية وحزم.

أيضًا لا تتركيه يسترسل في هذا بدون احتوائه واحتضانه، لكي لا يتخذه أسلوب ضغط عليكِ فيما بعد.

الخطوات الأولى لفهم الطفل عند البكاء

يجب القراءة كثيرًا في مجال الأطفال وعاداتهم لتخطي تلك المرحلة بكل يسر وسهولة.

وهذا فيديو توضيحي لأنواع البكاء لدى الأطفال من هنا.

وذلك لعدم الوصول لسن الثلاثة سنوات وتجدينه قد تعود وتتطبع بكثرة الزن.

يجب التأكد من عدم تعرض الطفل لأي ألم يزعجه مثل الفتق السري، أو التهاب الأذن الوسطى.

والتخلص من تلك الأمراض ومعالجتها، أيضًا الحرص على عدم تعرض الطفل لأي نوع من الأذى النفسي.

كالغيرة الشديدة من أحد المحيطين به، أو الخوف من الظلام أو من صوت الرياح.

يجب توجيه الطفل وخاصة إذا كان تعدى مرحلة السنة، أن تلك العادة سيئة وتخصيص بعض الأمور التي يحبها الطفل في حال استجابته.

كنوع من المكافأة دون المبالغة في تكرار ذلك، حتى لا يتعود على سياسة التنفيذ مقابل للعطاء.

وأن يتعود على أن ينفذ الأوامر من تلقاء نفسه رغبة في طاعة والديه فقط دون أي مغريات.

أيضًا أسوء خيار أن تتركي طفلك يهدأ بمفرده دون تدخل منك، فتأكدي أنه سيكبر ويصبح إنسان طبعه البكاء؛ فاحذري ذلك.

شاهد المزيد:

دعاء تحصين الطفل .. كيف ترقي طفلك من القرآن والسنة النبوية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!