أعراض مشاكل السمع عند الأطفال وطرق اكتشافها

0 191

هناك العديد من الأطفال يعانون من أمراض مبكرة قد تظهر عليهم أعراضها، فيجب على الأبوين ومن حولهم ملاحظة تلك المعطيات لمعرفة الحالة المرضية التي تخلفها ورائها، إليكم توضيح مفصل وشامل عن أعراض مشاكل السمع عند الأطفال والتي يجب ملاحظتها منذ بداية مولده، لتدارك التطور وسوء حالته.

أعراض مشاكل السمع عند الأطفال من حيث المسببات

مبدئيًا هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف أو توقف حاسة السمع جزئيًا أو كليًا.

قد تكون أسباب مؤقتة وتزول بالشفاء مثل التهاب الأذن الوسطى، وثقب في طبلة الأذن.

أو تكون بسبب أدوار الرشح والانفلونزا المتكررة، والحساسية الموسمية.

تضخم اللحمية والتهاب الجيوب الأنفية من أسباب ضعف السمع، وذلك لأن الأذن يتكون فيها سائل.

يجعل السمع يضعف بشكل كبير.

وهناك أسباب دائمة تحتاج إلى تدخل طبي أكبر ولا تزول، مثل عيب خلقي أدى لعدم اكتمال الأذن وأدوات السمع الواصل للدماغ.

تعرض الأذن لأذى شديد حادث أو اجهزة الضغط العالي يفقدها حاسة السمع.

شاهد المزيد:

طفلي يبكي كثيرا ! حلول جوهرية للأمهات للتخلص من تلك العادة السيئة نهائيًا

أهم أعراض مشاكل السمع عند الأطفال

نؤكد في البداية على ضرورة الكشف المبكر في المراكز الصحية عن حاسة السمع.

في العادة ذلك الاختبار يكشف لكم عن أي مشاكل في السمع، ويتم الكشف في الأسابيع الأولى من حياة المولود.

هناك أعراض قد تبدأ من الشهر الرابع أو قبل ذلك بقليل أو بعد ذلك، على حسب استجابة الطفل.

بأن تقومين بإصدار ضوضاء فلا يلتفت لها الطفل، مثل اللعب بلعبته التي تصدر أصوات الحيوانات.

فتلاحظي أنه لا يستجيب، مع العلم أنك يجب أن تقومي بإيقاف كافة المؤثرات الأخرى.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

كأن يكون مثلاً يجلس في غرفة كلها أصوات مرتفعة، فهذا سيقلل من تركيزه، أو أنك في ذات اللحظة تشعلين التلفاز  أو مصباح الغرفة.

هنا سيلتفت للضوء أكثر عنه من الصوت، فهنا يجب التدخل سريعًا طبيًا.

وأيضًا عليكِ مراقبة تكراره لكلمات قد سمعها أو عندما يسمع صوتك ينتبه، أو عندما تضحكين بدون أن يراكي فهو يكرر الضحكة.

هذا في سن 7 أشهر أو أكبر، ويمكن تفادي تدهوره سريعًا.

للأسف هناك أعراض لا تظهر مبكرًا، وتظل فترة تتدرج في التفاقم السلبي وتدهور حالة السمع عند الطفل.

وخاصة إذا كانت تبدأ من سن ظننتي فيه أن طفلك يسمع بشكل جيد، إلى أن يصبح يسمع بصعوبة.

فتظني أنه غير مهتم لأمرك لفرط الدلال الزائد، لكن عليكِ أن تقومي بمناداته فمقياس صوت مختلف مرة مرتفع.

مرة منخفض، ومرة أخرى متوسط وقارني بين ردات فعله المختلفة واستجابته لكل صوت.

ألم الأذن المتكرر أو النزيف، وهنا يجب التدخل الطبي على الفور، لمشاهدة كيفية قياس السمع من هنا.

علاج مشاكل السمع عند الأطفال

يتم العلاج بعرض الطفل على دكتور تخصص أذن جراحية، وذلك لعمل اختبار السمع،  والكشف عن مقياسه.

ثم بعد ذلك يتم تحديد السبب بمنظار لمنطقة الأنف وما وراء الأنف من لحمية وزوائد.

قد يتم التدخل جراحيًا لإزالة جزء من اللحمية وخاصة إذا كانت متشعبة، مع تركيب أنابيب تقوم بعمل تجميع السائل.

وتصريفه خارج الأذن وذلك لضمان عدم استقراره داخل الأذن وعمل مضاعفات سمعية.

في الحالات المزمنة قد يتم زراعة قوقعة بديلة عن الجهاز السمعي البشري الذي لا يعمل بكفاءة.

ويتم استعاضته بذلك الجزء المركب، ويتم السمع من خلاله مدى الحياة.  

إقرأ المزيد:

  متى يجب فطام الطفل والاحتياطات الواجبة وأفضل طريقة للفطام

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
... UA-134214938-1 ...