ارتفاع درجة حرارة الطفل وأسبابها ومحذورات يجب ألا تفعليها مع ابنك

0 155

من الحالة المرضية الشائعة عند الأطفال هي ارتفاع درجة حرارة الطفل ، ودائمًا تكون تلك الحالة مقلقة للأبوين ويصابون بحالة ذعر عند ارتفاع الحرارة، في هذا المقال نتناول كل مايدور في ذهنكم عن ارتفاع درجة الحرارة، وكيفية التعامل معها بشكل صحيح طبيًا وعمليًا.

 أسباب ارتفاع درجة الحرارة للطفل

هناك ثلاثون نوع من الفيروسات الداخلية التي يكون لها عرض واحد ظاهر وهو ارتفاع درجة حرارة الطفل، ولا يمكن تمييز ذلك إلا عن طريق طبيب أطفال مختص، تستمر مرتفعة لمدة ثلاث أيام تقريبًا.

هناك العدوى البيكتيرية وهذه تتخطى فيها درجات الحرارة 39 درجة مئوية، تستمر مدة قد تزيد عن أربعة أيام.

أيضًا هناك تطورات يمر بها الطفل كالتسنين والتي ترفع درجة حرارة الطفل إلى ثمانية وثلاثون درجة، وتكون غير مستمرة، وتصاحبها أعراض أخرى.

المقياس الصحيح لدرجة حرارة الطفل

عند إستخدام التريمو متر الزئبقي يمكن اعتماد درجة الحرارة مباشرة، وذلك في جميع الحالات عند قياسها من تحت الإبط أو تحت اللسان أو في مقدمة فتحة الشرج، ويكون غير مستحب استخدامه مع الأطفال الكثيرين الحركة لأنه قد ينكسر التريمومتر، ويتسرب الزئبق السام منه.

التريمومتر الديجيتال عند وضعه تحت اللسان يتم اعتماد القراءة كما هي ظاهرة على شاشة التريمومتر، أما عندما يتم وضعه تحت الإبط فلا يتم اعتماد المقياس مباشرة بل يجب زيادة 0.5 درجة مئوية، أي نصف درجة. وعندما نضعه عند فتحة الشرج نعتمد المقياس بعد طرح 0.5 درجة مئوية.

 اقرأ أيضًا: مراحل نمو الطفل الرضيع من الولادة وحتى عمر سنتين بالتفصيل

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

علاج ارتفاع درجة حرارة الطفل

عند ارتفاع درجة حرارة الطفل يجب معالجتها بطريقة عملية بوضع الطفل في حمام ماء فاتر مع الحرص أن لا تكون درجة حرارة الماء دافئة أو باردة، ويجب غمس الأجزاء التالية في حمام الماء الفاتر وهي فخدة القدمين، وسواعد اليدين، وجانبي الرقبة، وتحت الإبط، وتأتي بفاعلية تلك الطريقة في غضون نصف ساعة، ولكن معظم الحالات لا تستجيب إلى الإنخفاض بدون خوافض طبية.

استخدام الأدوية لعلاج ارتفاع درجة حرارة الطفل، يتم استخدام الأدوية التي تحتوي على مادة باراسيتامول والتي تناسب الأطفال الرضع كثيرًا لأنها آمان على الجسم، مواد فينات كالبروفين فهي قوية وتستخدم في حالات العمليات للأطفال ولا يتم تعاطيها بكثرة لما لها من تأثير على الكلى، هناك أدوية على شكل تحاميل تكون ذات مفعول أسرع وأفضل للأطفال عند ارتفاع درجة حرارتهم ومناسبة لسن سنتين كدولفين وكتافلاي.

أيضًا هناك اللاصقات الطبية التي تحل بديل الكمادات، وهي تناسب الأطفال من سن ثلاث سنوات، ولا ينصح باستخدامها لمن هم أقل من ذلك.

اقرأ أيضًا: دعاء تحصين الطفل .. كيف ترقي طفلك من القرآن والسنة النبوية

ممنوعات عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

يجب الحذر تمامًا عند ارتفاع درجة حرارة الطفل بأن لا يتعرض جسمه لصدمة حرارية باردة جدًا فلا يوضع في حمام ماء بارد فذلك يعرض الأعصاب لصدمة قد تؤدي إلى تشنجات عصبية حادة.

يجب تقليل عدد طبقات الملابس في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل، وعدم وضعه في مكان مغلق، بل يجب حصول الطفل على التهوية اللازمة.

يجب عدم تناول الخوافض الدوائية من دون استشارة الطبيب، وفي حالة استمرار ارتفاع درجة حرارة الطفل لمدة أربعة أيام يجب العودة إلى الطبيب المختص لاستشارته، وفي الأغلب يكون طبيب تخصصه الرئيسي أطفال وحديثي ولادة.

 اقرأ أيضًا: مراحل نمو الطفل بالشهور .. النمو الجسدي والحركي واللغوي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
... UA-134214938-1 ...