فضل صيام الست من شوال والشروط اللازمة ومحاذير هامة

0 226

بعد أيام قليلة يهل علينا شهر شوال، وقد شرع الله _عزوجل_، ونبيه محمد _صلوات الله عليه_ فيه سنة من السنن المستحبة وهي الصوم، سنتحدث اليوم عن فضل صيام الست من شوال ، موضحين الحكمة من ذلك التشريع. 

 فضل صيام الست من شوال من السنة

من كتاب الأحاديث النبوية أكد على أن ذلك الصيام يعادل عشر أضعاف في الثواب من الله _تعالى_، وأيضًا ينتظركم ثواب أخر وهو ماتم ذكره على أن من أتم صيام رمضان ثم قام بإمام صيام الست من شوال كمن صام عام بأكمله.

الحكمة من صيام الست من شوال

سن الله _تعالى_ تلك السنة المستحبة وليست واجبة على المسلمين، وهي سنة فردية يقوم بها كل فرد عن نفسه ولا تجزأ عن أحد، وهي بعد انقضاء شهر رمضان الكريم، لجبر وتعويض ما كان في صوم رمضان من تقصير أو نقص.

الامتثال لأوامر الله _تعالى_ وطاعته فيما أمر، واقتداء بسنة نبينا محمد _صلى الله عليه وسلم_ وزيادة التقوى والإيمان لله بذلك العمل الصالح.

تهذيب النفس وتدريبها على الحد من شهواتها لأن في ذلك سلامة البدن وحفاظ على الصحة بشكل عام عندما نمتنع عن شهوة الأكل بكثرة أو كثرة الجماع فالاثنان يضران بالجسم، وتهذيب السلوكيات الأخلاقية من عدم الرفث ولا اللغو ومسك اللسان، والتعود على مواصلة عمل الخير والصالحات من الأعمال جميعًا.

اقرأ أيضًا: أكلات سريعة التحضير للسحور في رمضان وأفكار جديدة للعزائم الرمضانية

الدعاء مستحب ودعوة الصائم مستجابة بفضل الله _تعالى_ مثله كمثل صيام رمضان.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

في الصوم مشاركة وجدانية ومعنوية للفقراء والمساكين الذين لا يجدون قوت يومهم، وهذا أدعى لإخراج الصدقة والزكاة باستمرار لمن يستحقونها.

اقرأ أيضًا:  افضل سحور في رمضان خفيف وسهل التحضير وأفكار جديدة لمائدة سحور مميزة

ما يلزم من شروط لصيام الست من شوال

النية ويكون محلها القلب أن تنوي الصوم إما بنية واحدة أو تجديد النية بشكل يومي.

إذا كانت المرأة أو الرجل عليه قضاء أيام فهناك بعض من المشايخ أجاز صيام الست ثم صيام القضاء، والبعض الآخر منع صيام السنة قبل قضاء الفرض، فيجب قضاء ما كان من أيام رمضان، ثم صيام الست.

لا يلزم أن تكون ست أيام متتالية، من الممكن تجزأتها إلى يومي الاثنين والخميس طيلة شهر شوال.

لا يتم صوم أيام عيد الفطر المبارك، لأنه مكروه فيه الصوم.

تنبيه حول صيام الست من شوال

هناك بعض المذاهب وبعض الفقهاء ذهبوا في تفسيرهم إلى صوم الست من شوال في ذو القعدة ولكنها ليست كثواب وكفضل صومهم في شوال.

لكن الأصح وأقرب الأقوال في تفسير السنة النبوية أن لا انقضاء لصوم السنة، ولا يجزأ شهر عن شهر آخرى، ومن صام بعض منها له الأجر والثواب.

اقرأ أيضًا: فضل ليلة القدر وموعدها الصحيح وأفضل الأعمال المستحبة في هذه الليلة

فضل صيام الست من شوال الدكتور عمر عبد الكافي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!