علاج الترجيع عند الاطفال في السفر وأهم المسببات وتحذيرات هامة لكل أم

علاج الترجيع عند الاطفال

0 466

علاج الترجيع عند الاطفال ، من الحالات الشائعة التي تصيب ويعاني منها كثير من الأطفال، الغثيان وسنسلط الضوء في هذا المقال على علاج الغثيان للأطفال في السفر ، وذلك لتنعمي برحلة سعيدة أنت وطفلك.

علاج الترجيع عند الاطفال في السفر المسببات

الأسباب النفسية لذلك

  • قد يشعر الطفل بشيء من الخوف والتوتر حيال وسيلة المواصلات المستخدمة، والتي قد تكون سريعة بعض الشيء.
  • ويهابها الأطفال نتيجة ذلك، أيضًا طريقة القيادة أحيانًا تكون متهورة وغير محترفة، أو الطرق غير ممهدة ورملية فيصاب الطفل بالذعر.
  • خوف الطفل من المكان المسافرين إليه كملاقاته لأحد الأقراب الذي يخاف منهم.
  • غضب الطفل من عدم جلوسه في مكانه المفضل، أو عدم احضار لعبته أو استيقاظه مبكرًا.
  • ذكريات الطفل المؤلمة في وسيلة النقل تلك، كتعرضه لحادث مؤلم، وربطه بين الألم وتلك المشاهد المتكررة.
  • لمن يعانون من هذا يكون هناك ضغط نفسي شديد من الأهل وأوامر صارمة بعدم تكرار ذلك.
  • كل هذا يؤثر على نفسية الطفل بطريقة سلبية قد تجعله يشعر بالغثيان ومن ثم القيء.  

يمكنكم قراءة ذلك المقال للتزود من المعلومات عن الغثيان في السفر من هنا .

علاج الترجيع عند الاطفال في السفر المسببات العضوية

يعاني الكثيرين من الأطفال من ارتجاع المريء أو ارتجاع المعدة، تلك الحالة المرضية التي تحتاج إلى عناية فائقة.

ولديهم حساسية فائقة اتجاه تلك الحركات المفاجئة تجعلهم يشعرون بذلك.

أيضًا التخمة والسمنة الشديدة تتفاقم من جعل الطفل يتأثر جسديًا بارتجاج السيارة أو القطار.

الأكل الدسم والكثير قبل السفر أو أثناء السفر.

إقرأ أيضًا:  ارتفاع درجة حرارة الطفل وأسبابها ومحذورات يجب ألا تفعليها مع ابنك

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

المسببات الفعلية

أن يتم استخدام وسيلة نقل بالفعل تسبب الغثيان كالقطارات السريعة، والسفن المائية إن كانت بحار أو محيطات.

علاج الترجيع عند الاطفال في السفر

  • في جميع الحالات يجب التعامل بذكاء مع الطفل الذي يعاني من ذلك، مع قليل من الحنان وعلاج فعلي.
  • الطفل يشعر ويعي جيدًا مايدور حوله ولا يحب أن نقلل من حدة فهمه تجاه أي وسائل المواصلات سنختار، أو لماذا لاتريد الذهاب لتلك المكان.
  • أيضًا علينا الاستعانة بطبيب أطفال متخصص ليتم استشارته في نوع دواء معين، أو في طريقة تعامل مثالية.
  • إرضاء الطفل وطمأنته تجاه مايخاف أو يخشاه تساعد كثيرًا في تخطي ذلك.
  • لهو الأطفال في القراءة أو الاستماع ومشاهدة برامجهم المفضلة على الأجهزة اللوحية يساعد في تشتت الانتباه.
  • فلن تجدي الطفل يعطي اهتمام لحالته النفسية بل ينشغل بغيرها.
  • أيضًا تناول مأكولات خفيفة وأطعمة بعيدة عن الدسامة وكميات قليلة.
  • اختيار وسيلة نقل مناسبة للأطفال دون أن تكون متعبة أو مرهقة لهم.
  • جعل الطفل لا يخاف حينما يشعر بالغثيان وطمأنته أنه وضع مؤقت وسيزول في الحال.
  • ويمكن أن يشرب بعض قطرات من عصير الأناناس أو التفاح.
  • لا تقومي بتوبيخه أو إهانته ولومه في حال حدث ذلك، فهو يشعر بالإحراج جراء ذلك.
  • تخصيص كرسي أطفال لطفلك ذو زاوية مائلة تساعد على تخفيف من حدة الارتجاع.
  • إعطاء بعض الأدوية المهدئة للغثيان والتي تصرف تحت إشراف طبيب.
  • أيضًا ينصح التحدث مع الطفل كثيرًا قبل السفر لمعرفة جميع مايسعده وهذا للتغلب على الجانب النفسي له.
  • وشعوره بالراحة النفسية ستجعله متقبل لتلك السفرية التي من المفروض أن يستمتع بها دون أي منغصات عليه.

شاهد المزيد:

الطفل في الشهر الرابع من الحمل والتطورات الحركية والخلقية والتغذية الصحيحة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!